من اصعب المواقف واحنا صغار ، بالعيد لما يجو عنا ناس ، ويكونو نسوان ، وحاطين حومره – نابلس نيوز Nablus News
M5znUpload M5znUpload

من اصعب المواقف واحنا صغار ، بالعيد لما يجو عنا ناس ، ويكونو نسوان ، وحاطين حومره

نابلس الاخباري | من اصعب المواقف واحنا صغار ، بالعيد لما يجو عنا ناس ، ويكونو نسوان ، وحاطين حومره ، وامك تنادي عليك ، تعال فرجيهم اواعي العيد!!

يما ليش افرجيهم!!! اول مره تعمل حالك مش سامع ، وتنادي! ومطنش ، وتنادي!

وتيجي عند الباب توقف ب اواعي العيد زي الجمل البلاستيك ، تعال يما فرجيهم!

طب يما هيهم شافو! ولك تعااال ، وتنشد انتا وتصير بالنص بين اكثر ٤ نسوان بسألو اسئله بالعالم!

واجي عند وحده تمسكني ، وتبوسني من خدي ، مع الحومره ام النص ليره ، اللي بتطبع ، وانتا اصلا وجهك احمر وعرقان ، ولابس بدلة جينز من عند ابو عاطف الساريسي بالنصر ، وكبيره عليك مشان تكفي ل ٤ اعياد!

امي تقول هاي اشتريتها من ابو عاطف! ترد عليها وحده بالله؟ بكم اشتريتيها! وتجيبني عندها ، وتخليني الف لورى

خالتو ليش بتخليني الف؟ يعني مهي البدله مبينه من قدام؟ هو انتي بدك تتجوزيني!!!

منتي شايفتني كيف غاطس بالبدله ، ولابس بوت ابيض اكبر من رجلي بنمرتين ، انا مش لابسو، انا حاملو حمل برجليي!

قال انتا ب أي صف؟

شو بدك بعرضي ب اي صف؟! عفكره هاد السؤال مشان اجاوبها واقولها بالثالث ، مشان تسألني كم معدلك ، ومن هالقصص !

بعدين بتصير تقارن ابنها فيي ، لا ابني اكبر ، مراد ابني اكبر منو!

امي تنط تقول معقول؟ لا عمر اكبر!

طب يعني يما وين الفكره مين اكبر فينا؟ يا عمي هو اكبر شو يعني!!!

بهاي المقابله ، والشد والرخي ، بسحل بنطلوني لا اراديًا ، ف بتشدني امي قدامهم عندها ، وبتمسك الجكيت ، بترفعو لفوق ، وبتسحل بنطلوني ، مشان تبلش الخطوات من اول وجديد ، طبعا رح يبين الكلسون اللي عليه ميكي ماوس ، وانا بقول بعقلي ، يما بعرض اختك تشرحيش عن الكلاسين لأ لأ لأأأ!

وكأني ما قلت بعقلي ، خلص شافو الكلسون ، شافوه!

بتنط وحده تسأل! هدول الكلاسين من الساريسي برضو!

هون الوالده بدها تشرح ، بتلفني لفتين ، مشان يشوفو كل ابعاد الكلسون ، اه هدول من ابو عاطف ، بس قطنيات ومناح ، ومش عارف ليش مشان تثبتلهم انو اصلي ، بترفعلي ياه قدامهم !
بترفعو ليوصل لرقبتي! طب ليش يما؟ مشان تفرجيهم انو بمُط؟! طب انتي عارفه يما بالرفعه هاي انا شو صار فيي؟! بتعرفي اني انخنقت ، شوفي يما كيف وجهي احمر وعيوني دمعو، كل عام وانتي بخير يما!

بعدو بترفعلي البنطلون ، ك دعم للكلسون ، مهي خربانه خربانه خلص ، بتسكر الزر ، مع لفتين يمين شمال ، والسحاب ، وبتقولي يلا روح تضلكاش هون!

بعرضك يما؟ يعني هو انا كثير حابب اضل هون؟ يما انا نفسي اطلع واهرب ع ماليزيا ركاض ، كثير حابب هالمعفره اللي انا فيها!!

قال وانا طالع اسمع كلمة من وحده ، ابنك بستحي سمالله عليه!

اي بالله عليكي؟! شو متوقعه مني اعمل؟ اربط شال ع خصري واخلع ع اغنية سحراني ليل ونهار! اه مللل هوا ومنها؟!

واطلع ، اسحل بنطلوني شوي مشان الخنقه ، واحط راسي تحت الحنفيه ، مشان انسى الضغط اللي انا فيه !

اما الايام هاي خلص عالصور ، عالموبايلات ، بتفرجيهم كل اشي ، كلو عفولدر العيله ، بتفرجيهم كل اللبسة ، وبتعمل زوم ، وهاد من زارا ، وهاد من عبدلي مول محل ابصر شو اسمو ، وخليهم يضلو يبوسو شاشة الموبايل ليشبعو!

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.